Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Adresse : ATF, 5 rue Louis Blanc, 75010 Paris 

Tél. : 01.45.96.04.06, 

Fax. : 01.45.96.03.97,

Recherche

Liens

26 mai 2015 2 26 /05 /mai /2015 11:59

السيد رئيس الحكومة السيدالحبيب الصيد

السيد وزير الشؤون الاجتماعية السيد احمد عمار الينباعي

السيد الوزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقة مع إلهيىءات الدستورية و المجتمع المدني كمال الجندوبي

السيد كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الاجتماعية مكلف بشؤون الهجرة و الاندماج الاجتماعي > بلقاسم الصابري

صباح الخير

قرات بمعية أصدقاءي المشروع الجديد للقانون المتعلق بالمجلس الوطني لتونسيين بالخارج و اود طرح بعض الملاحظات و المآخذ على المشروع - ثلاث فصول إيجابية :

١) تمسك هذا المشروع بإلزامية الحكومة بعرض كل المشاريع و القوانين والأوامر و الاتفاقيات التي تهتم بشأن التونيين بالخارج واقتراح التدابير التشريعية والترتيبية و إبداء الرأي في السياسة الوطنية في مجال العناية بالتونسيين بالخارج

٢) أعتبار عضوية الوزارات لا يشارك ممثليها في التصويت مما يعطي لتصويت المجلس أكثر مصداقية وأخذا باهتمامات و مشاغل ومطالب الهجرة

٣) الفصل الجديد إقرار المشروع ان المجلس "يتمتع بالشخصية المعنوية و الاستقلال الإداري والمالي لكن قراءة المشروع تبين كذالك ان الحكومة لازالت على موقفها متشبثة بقراءة و رأية لا تتعامل مع التونسيين كمواطنين راشدين بل كمولى عليهم :

١) لا يزال المشروع لم يرتق بالمجلس إلى صفة مجلس له استقلالية سياسية و تمثيلية واستشارية مستقلة عن السلط الحكومية و عن السلطة التشريعية لقد جاء في الفصل ٣ ان رئيس المجلس هو رئيس الحكومة و ليس رئيسا من بين أعضاءه و تناس المشروع ان يكون للمجلس مكتب من بين اعضاءهيسهر على تسييره و يكتفي ببعث كتابة قارة يشرف عليها "إطار تسند له خطة و امتيازات مدير عام إدارة مركزية" دون ان يضبط ممن تتركب هذه الكتابة. هذين الاقتراحين يؤديان الى فقدان هذا المجلس لكل استقلالية في تسييره وفي عمله و يجعل المجلس مجرد لجنة مختصة رافدا للإدارة و الحكومة و ليس هيئة مستقلة للحوار بين التونسيين بالخارج وهو مطلبنا اللذي ما فتءنا نناد به و نناضل من اجله و لايحق إفراغه من محتواه و من مقاصده فالتصور السائد للمجلس على نحو لجنة تابعة لراسة الحكومة هذه القراءة لا ترتقي بالحوار الى مستوى المواطنة ورد الاعتبار للمهاجرين.

٢) أما ما زاد الطين بلة فهو التأكيد المتواصل على تواجد كل نواب التونسيين بل الخارج في هذا المجلس و الكل يعلم ان النواب قد انتخبوا على أساس برامج أحزابهم

و ان كل نائب هو ممثل للأمة جمعاء و ليس له اختصاص في التصويت او الدفاع عن المواطنين القاطنين في الدائرة التي انتخبته ثم كيف يمكن لهؤلاء النواب ان يصوتوافي نفس الوقت على القوانين وعلى سياسة الحكومة و تصويتهم تقريريا و يكون تصويتهم في على القوانين اللتي تهم المهاجرين في المجلس استشاريا اننا نرى هذا المقترح متاءتي من إصرار الكتل الحزبية على وضع يدها على المجتمع المدني المهاجر وهذا تنازل لمطالبها ان ابقت الحكومة على تواجد نواب الهجرة كجزء من المجلس لقد رفضت كل الجمعيات هذا المقترح الذي جاء في مشروع حكومة جمعة

ثانيا هل يعقل ان يكون عدد النواب أعضاء هذا المجلس حوالي ضعف الجمعيات التي مانفكت تعيش و تعمل على تأطير المهاجرين التونسيين و تعاضدهم و تحل مشاكلهم وتناضل لأكثر من أربعة عقود ضد التعسف و الدكتاتورية بل تقود كل مرة حملات المقاومة لانتصار الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان و استقلالية الاتحاد العام التونسي لشغل و الرابطة التونسية لدفاع عن حقوق الإنسان و القضايا العادلة و مساندة حركة الثورة التونسية و جدلا ان نحن قبلنا بمبدأ تواجد مجلس نواب الشعب في هذه المؤسسة فليكن تمثيلا رمزيا للمجلس بتعيين عددا محدود من النواب لا يكون لهم حق التصويت مثل ممثلي الوزارات > لقد كان رد الفعل سلبي لدى طيف واسع من جمعيات على المقترحاتاالسلبية أرجو ان يقع التراجع عن النقاط التي تمس من استقلالية المجلس

و دمت بخير

عن الجمعيات الممضية اسفله محمد الأخضر اللالة

Mohamed-Lakhdar ELLALA, Président de l’Association des Tunisiens en France (ATF)

· Béchir Gharbi, Président de l’ATF-Haute Savoie

· Mohamed Smida, Président de l’ATF-Nord

· Mohez Ellala, Président d’IDEAL-92

· Nadhem Kherigi, Président de l’Espace Farabi

· Dr. Seif AMOURI, Président ATF-75

· Ahmed ZIED, Président «Pont méditerranéen de Solidarité», Montpellier ;

· Kamel Yousfi, Président de l’association "Jasmin solidarité Aix en Provence Marseille"

· Mohamed Majjati, Président de l’ATF-Var

· Mme Sonia Hassine, Président de l’ATF-Haute Garonne

· Taoufik Karbia, Vice-Président de l’association ALIF’S

· Noureddine Snoussi, Président du réseau REMCC · Mohamed Barira,

- Président de l’ATF-Bouches du Rhône

· Mohamed Ben Khaled, Président de l’ATF-Aquitaine

· Ezzedine Bouachir, Secrétaire Général de l’association IDEAL,

· Issam Zaïri , Président de l’AST

· Chaker Kablouti, Président de l’ATF-Charente

· Mounir Ouri, Président de l’Association échange solidaire PACA-Tunisie

· Sliman Shahdi, Méditerranée Cultures Solidaires, Marseille

· Lotfi Hamrouni, Association des démocrates tunisiens du BENELUX

· Zyed AHMED, Président, l'Association "Pont Méditerranéen de Solidarité"

· Soufiane AMOURI,, Président ATF-75

· PHédi SAIDI Président JISR >

Partager cet article

Repost 0
Published by atf-federation - dans Immigration
commenter cet article

commentaires